حماية كريم في هذه الأوقات الاستثنائية

زملائي الاعزاء،

أعلم مدى صعوبة الحديث عما أود إخباركم به، ولكني سأدخل مباشرة إلى صلب الموضوع. ابتداءً من الغد ولمدة ثلاثة أيام مقبلة سيغادر كريم 536 زميل وزميلة، أي 31 % من إجمالي موظفي الشركة. ونعلمكم بإننا لم نتخذ هذا القرار إلا بعد أن استنفدنا جميع الوسائل الأخرى التي تضمن حماية مستقبل كريم.

لماذا هذا القرار؟

منذ تأسيس كريم في عام 2012، ونحن نحلم ببناء مؤسسة تحافظ على استمرار موظفيها لأطول فترة ممكنة وتكون مصدرًا للتأثير الإيجابي والازدهار لشعوب منطقتنا. وبفضل الله، نجحنا في صناعة هذا التأثير وتوسعنا بشكل لم يكن يتصوره أحد.

وكما ناقشنا أكثر من مرة في الأسابيع القليلة الماضية، تسببت أزمة وباء كوفيد 19 في مخاطر كبيرة تهدد أحلامنا وتأثيرنا المستقبلي. فقد انخفض نشاطنا التجاري بنسبة تزيد عن 80%، ولا يزال الجدول الزمني للتعافي من أزمة كورونا غير معلوم، مما يدعو للقلق. وإذ تؤمن أوبر (شركتنا الأم) برؤيتنا الخاصة بتطبيق كريم الشامل (supper app ( وتؤكد على التزامها تجاه منطقتنا، إلا أنها مثلها مثل أي قطاع أخر قد تأثرت أيضاً بهذه الأزمة.

وفي ظل هذا الواقع الجديد، وجدنا أن أنسب وسيلة لحماية كريم على المدى البعيد هو التوجه نحو الاستدامة الذاتية ضمن إطار زمني معقول. لقد أجرينا على مدار الأسابيع السبعة الماضية مراجعة دقيقة لجميع نفقاتنا واتخذنا كل ما يمكن لتقليل أو وقف النفقات غير الضرورية، وقد شملت هذه الإجراءات تعليق جميع الميزات الجديدة التي أعلنا عنها في وقت سابق هذا العام الى أجل غير مسمى. وبالرغم أن هذه الإجراءات، وفرت لنا نفقات كبيرة، إلا أنها وبكل أسف لم تكن كافية.

 

كيف اتخذنا هذه القرارات؟

 

إن اتخاذ قرارات الاستغناء عن خدمات الزملاء ليس أمرًا سهلًا على الإطلاق، ولاسيما في ظل صعوبة الحصول على وظيفة أخرى على الفور في هذا التوقيت. وفي مواجهة هذا الوضع الصعب وفي ضوء اضطررنا إلى تقليص النفقات، اتفقنا على العديد من الأسس والمبادىء الاستراتيجية التالية لحماية مستقبل كريم:

 

1- المحافظة على رهاناتنا الاستراتيجية وتسريع وتيرتها بشكل كبير

2- حماية وتحسين خططنا الرامية إلى تعزيز تجربة عملاءنا

3- ابتكار وسائل مختلفة ومستدامة بالكامل لإدارة أعمالنا

4- زيادة إنتاجية الزملاء في كريم من أجل تقديم عطاء أكثر بموارد أقل

 

وبناء على هذه المبادىء، أصدرت توجيهات لكل قيادات كريم لتحديد طبيعة تخصص كل زميل بناء على معيارين موظف تقني أم غير تقني. والهدف من ذلك هو حماية أكبر نسبة ممكنة من زملائنا التقنيين حتى نتمكن من الاستثمار في منتجاتنا والخروج من هذه الأزمة بمنتجات أفضل.

وعند إطلاعي على قائمة الزملاء المتأثرين بهذه القرارات والتي زودني بها كل قائد فريق قمت بتحديهم كما أفعل بشكل بالعادة، للذهاب إلى أبعد من ذلك بشكل يجنبنا من هذا الوضع في المستقبل.في بعض الحالات، تمكنا من إيجاد وسائل أكثر مرونة لكي تعمل الفرق معًا. في حالات أخرى، تمكنا من إيجاد مساحة للزملاء للعمل في فرق أخرى. وفي جميع الحالات، كانت الجلسات صعبة على المستوى النفسي، ولكن كان علينا أن نستمر في تذكير أنفسنا بأننا نقوم بذلك من أجل حماية مستقبل كريم.

 

قمنا أيضًا بتقييم رهاناتنا الاستراتيجية وما ستساهم به في المدى القصير إلى المدى المتوسط وقدرتنا المالية على المضي في تنفيذها وتحقيقها جميعًا في وقت واحد. وبناء على ذلك قمنا بإيقاف خدمة باص كريم Careem BUS . نعلم أن اقتصاديات النقل الجماعي قد تحسنت ولكنها لاتزال صعبة، وفي هذه الفترة نحن بحاجة إلى تسريع استثماراتنا في مجال التوصيل والتطبيق الشامل. نعتقد أن هنالك حاجة كبيرة لخدمة كريم باص Careem BUS  في أسواقنا الرئيسية، وأتوقع أن هذه الخدمة سوف تظهر في المستقبل على تطبيقنا الشامل Super App

ماذا سيحدث للزملاء المغادرين لكريم

 

نحن ممتنون للغاية لزملائنا الذين سيغادرون كريم، وندرك أنه لا يوجد أي شيء يمكن أن يعوض تأثير هذا القرار عليهم، وسنعمل كل ما بوسعنا ليكون خروجهم من الشركة سلساً ومغلفاً بكافة أشكال الود والعناية.

إذا كنت ضمن قائمة زملائنا المغادرين، فسيصلك رسالة بريد إلكتروني تدعوك إلى اجتماع مع قائد فريقك ومدير من قسم الموارد البشرية، وسوف يخبرك قائد فريقك بالقرار وسوف يشرح لك مدير الموارد البشرية الخطوات التالية بعد القرار.

 بعد الاجتماع، سيتعذر عليكم الوصول إلى أدوات الشركة لأسباب متعلقة بإجراءات الامتثال والأمن. ولكن سيمكنك استخدام منصات Zoom و Slack لفترة من الوقت تسمح لك بتوديع الزملاء وتنزيل أموركم الشخصية، كما يمكنكم الاحتفاظ بالحاسب المحمول أو الهاتف الذكي للشركة واستخدامهما لأغراض شخصية حتى تتمكنوا من شراء بديل لهما. وقد قمنا بإتخاذ التدابير اللازمة لإعادة الأجهزة إلى الشركة والحصول على متعلقاتكم الشخصية من مكاتب الشركة.

وفي حين أن التفاصيل تختلف قليلاً من سوق إلى آخر، إلا أن كل موظف سيحصل على مكافأة لا تقل قيمتها عن راتب ثلاثة أشهر نظير إنهاء خدمته، وشهر واحد من استحقاق الأسهم. وسيتم تمديد تأشيرة العمل والتأمين الطبي لك ولعائلتك حتى نهاية العام حسبما أمكن ذلك. وسوف نقدم أيضًا مجموعة من الخدمات بما في ذلك الاستشارات التي من الممكن أن تساعدك في اجتياز هذا الموقف والعثور على وظيفة أخرى.

 ونشجعكم على الانضمام إلى شبكة الزملاء السابقين في كريم أو ما يسمى “شبكة خريجي كريم” من خلال الانضمام إلى هذه المجموعة على منصة Slack والتي تم إنشاؤها خصيصاً للزملاء ممن غادروا كريم في وقت ليس ببعيد، والتي نخطط أن ننشر عليها وظائفنا الشاغرة مستقبلاً وسنشجع جميع زملائنا السابقين العاملين في شركات أخرى أن يقوموا أيضاً بنشر أي وظائف متاحة في شركاتهم، ونأمل أن نرى من بينكم أشخاصًا يتواصلون معنا لإنشاء شركات ومشاريع خاصة بهم من شأنها أن تدفع منطقتنا إلى الأمام. إن هذا المجتمع الذي أطلق عليه البعض اسم “كريم مافيا” هو واحد من مزايا الإرث الذي صنعته شركة كريم.

ما الخطوات القادمة لمن لم يتأثر بهذا القرار

يجب علينا جميعاً المضي قدما في مهمتنا.تتعرض منطقتنا لضغوط شديدة خلال هذه الأزمة وتحتاجنا الآن أكثر من أي وقت مضى، أشعر أن الحل الوحيد المؤكد والمستدام لمنطقتنا هو إطلاق العنان لشعوب المنطقة.

وفي هذا السياق نجد أن مهمة كريم ورؤيتها وقدرتها على الوصول يمكنها أن تساعد بشكل كبير، حيث أن رؤيتنا الرامية إلى تسهيل حياة الناس ليتمكنوا من التركيز على الأشياء الهامة، وإلهامهم لمتابعة الأشياء الكبيرة وذات المعنى هو أمر مطلوب بشكل أكثر من أي وقت مضى. رؤيتنا لقيادة التحول الرقمي لمنطقتنا هو الجانب الإيجابي في هذه الأزمة، وحجم أعمالنا الحالية يضعنا في وضع أفضل من معظم الشركات الأخرى لإحداث تأثير كبير.

للقيام بذلك يجب أن نعمل على سد الفجوة المترتبة على مغادرة زملائنا ماديًّا ومعنويًّا ويجب علينا الالتزام بتحقيق هدفنا والتمسك بجذورنا الريادية، ما زلنا بصدد البحث عن فرص واسعة لإحداث تأثير وبناء مؤسسة مستدامة في منطقتنا، ويجب علينا أن نخلق هذه الفرص على أرض الواقع بشكل يذكرنا بأيامنا الأولى. لننظر الى الندرة على أنها رخصة تجعلنا أكثر إبداعاً، يجب علينا أن نبتكر من أجل النمو وأن نبسّط طريقة إدارتنا وأن نتحدى بعضنا البعض للقيام بما هو في صالحنا.

 

في الوقت الحالي ، علينا أن نساعد زملائنا المغادرين حيثما أمكن ذلك. إنهم بحاجة إلى اهتمامنا، ولقد وجهت قادتنا للجمع بيننا في الأيام المقبلة لإعادة التأكيد على الالتزام بالأولويات الرئيسية، ووضع خطط جديدة للعمل معًا لتحقيق هدفنا. 

3 أفكار أخيرة أود مشاركتها  

إذا كنت من الزملاء الذين سوف يغادرون كريم لدى ثلاث خواطر أود مشاركتها معك:

أولاً: سامحنا لإعطاء أولوية لحماية مستقبل كريم ولأي خطأ قد نكون قد ارتكبناه أثناء هذه العملية. نأمل أن تظل شريكًا وصديقًا لنا مدى الحياة.

ثانيًا: كل ما أقوله هنا لن يعبر عن امتناني العميق لك. لقد وثقت بنا عندما كانت كريم أكثر من مجرد فكرة، وقمت ببنائها بقلب كبير وشغف مجنون، وشعرت بالألم عندما سلكنا دروبًا خاطئة، وضحيت براحتك الشخصية من أجل عملائنا وكباتتنا. لقد ساهمت في وصول كريم إلى ما هي عليه اليوم، ولهذا فأنا ممتن لك إلى الأبد.

  وأخيرًا : أرجو ألا تهدر إمكاناتك. أنت من رواد الاقتصاد الرقمي في المنطقة، ومنطقتنا بحاجة لك ولطاقتك العالية وتفاؤلك الأبدي أكثر من أي وقت مضى. لا تدع هذا الظرف أن يمنعك من البحث عن فرص جديدة لتحسين منطقتنا والتحلي بشيء من المجازفة في كل ما تفعله من أجل الوصول لأحلامك الكبيرة.  

 بصفتكم من نمور كريم، فقد صنعتم ما نحن عليه اليوم، وستكونون دائمًا جزءًا من كريم.

مدثر